علاج الثعلبة وتساقط الشعر

img

لا يزال العالم يبحث يوماً بعد يوم عن المنتجات الطبيعية التي يجد فيها حلاً ناجعاً للأمراض التي تصيب شريحة كبيرة من الناس، وفي السنوات الأخيرة بدأ التوجه بشكل واضح لاستخدام هذه المنتجات في العلاج بدلاً من العقاقير الطبية والتي لا يخفى على الكثير منا ما تسببه لنا من مشكلات آنية ومستقبلية.

ويعتبر تساقط الشعر من المشاكل التي يعاني منها الكثير، والتي تنتج عن عدة أعراض نذكر منها على سبيل المثال:

– سوء الحالة النفسية للمريض حيث يؤثر على نمو الشعر وثباته.

– مرض الثعلبة والذي ينتج عن خلل مناعي في الجسم.

– الوراثة والتي تلعب دوراً هاماً في التساقط المبكر للشعر.

ولذلك نلاحظ بعد عملية العلاج بأي منتج طبيعي أو كيميائي بفترة -طويلة أو قصيرة- أن يحدث تساقط أو تراجع في الحالة المتعالجة وذلك بسبب الأعراض الآنفة الذكر.

وفي هذا المقال نتحدث عن استخدام المنتجات الطبيعية التي تنتجها الصيدلية النحلية وخاصة منتج يسمى سم النحل “لسع النحل”، والذي أثبت في العديد من الحالات نتائج باهرة جداً تفتح لدى المرضى أملاً في إيجاد الحل الأمثل لهذه المعضلة.

طريقة العلاج:

يتم العلاج باستخدام لسعات النحل حيث يقوم المعالج بوضع النحلة في مواضع معينة من الجسم فتُستفَز النحلة فتقوم باطلاق آلة اللسع لينتشر العلاج في الجسم، ويستمر العلاج بلسعات النحل فترات مختلفة حسب استجابة المريض للعلاج.

مدة العلاج

تختلف فترات العلاج من مريض لآخر تبدأ من ثلاثة أشهر كأقل تقدير وقد تمتد لمدة ستة أشهر  أو أكثر حسب الحالة المتعالجة.

صور من الحالات المتعالجة

DSC06053

DSC06519

DSC07119

الكاتب Osama Rateb

Osama Rateb

خريج تكنولوجيا معلومات من الجامعة الاسلامية بغزة، معجب بالتدوين وأعمل حاليا مسوق في شركة سمور للنحل ومنتجاته

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “علاج الثعلبة وتساقط الشعر”

  1. مصطفى فرحات

    السلام عليكم و رحمته … انا مصطفى من المغرب اعاني من صلع متوسط سني 38 سنة تقريبا صلعي يشبه الصورة الثانية للشخص الذي في الصورة … هل صحيح انه يمكن ان استرجع شعري باستعمال الوخز بسم النحل و شكرا

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اهلا بك اخي مصطفى وبخصوص سؤالك نعم يوجد علاج للصلع ويمكن أن يعود شعرك كما كان وفي اقل تقدير يمكن أن لا يتساقط الشعر بعد ذلك كذلك ان كان سبب التساقط أو الصلع هو الثعلبة كذلك يمكن علاجه بلسعات النحل…
      شكرا لكم

اترك رداً